الرئيسية / اقتصاد / خلافاً لأرقام إعلام “السيسي” البطالة ترتفع إلى 7.8%

خلافاً لأرقام إعلام “السيسي” البطالة ترتفع إلى 7.8%

في تقريره الذي أعلنه أمس الخميس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر ، وذكر فيه إن معدل البطالة ارتفع 7.8% في الربع الثالث من العام الحالي، حيث كان 7.5% في الأشهر الثلاثة السابقة لهذا التقرير.

وبرغم ارتفاع الرقم أيضاً إلا أن خبراء اقتصاد، يؤكدون إن مؤشرات البطالة بين المصريين أعلى من الأرقام المعلن عنها بمراحل، نظراً لتنامي الركود بالأسواق وتخلص كثير من الشركات من جزء كبير من عمالتها، بل وتهدة الأمر لإغلاق العديد من المنشآت والمصانع أبوابها، وتخلص جهات حكومية من العمالة الزائدة ، وذلك وفقاً لخطة لتقليص العاملين بالجهاز الإداري للدولة بحسب تصريحات السيسي نفسه في مناسبات عدة.

وأفاد الجهاز المركزي في بيانه، بأن نسبة العاطلين في الفئة العمرية ما بين (15 – 29 سنة) بلغت 77.8% من إجمالى أعداد العاطلين. 

في حين سجل تقدير حجم قوة العمل 28.406 مليون فرد بين أشهر يوليو وسبتمبر الماضيين، مقارنة مع 28.069 مليون في الربع الثاني، ما يعني أن هناك زيادة قدرها 1.2%. .

في الوقت الذي أشار التقرير إلى أن قوة العمل فى المدن بلغت 12.381 مليون فرد، بينما بلغت فى الريف 16.025 مليون، بحسب البيان الذي أوردته وسائل إعلام رسمية. 

في حين سجل عدد المتعطلين 2.212 مليون متعطل (1.092 مليون ذكور، 1.120مليون إناث) بنسبة 7.8% من إجمالى قوة العمل، بارتفاع قدره 118 ألف متعطل عن الربع الثاني من العام الجاري. 

ومن جانبهم شكك خبراء اقتصاديون في تلك الأرقام، مؤكدين أن السلطات المصرية دأبت خلال الأسابيع الأخيرة إلى اللجوء إلى بعض المؤشرات الاقتصادية للبرهان على نجاح برنامجها الاقتصادي، مثل ارتفاع معدلات النمو وانخفاض معدلات التضخم وتراجع معدلات البطالة ، لكن الغالبية من المصريين سواء من الموظفين أو العاملين بالقطاع الخاص أو حتى من التجار، لا يشاركون السلطات فى برهانها، بل يؤكدون أن الأحوال المعيشية تزداد صعوبة. 

خلافاً لأرقام إعلام "السيسي" البطالة ترتفع إلى 7.8%

وأكد الخبير الاقتصادي، “ممدوح الولي”، في مقال له، إن الإعلان عن انخفاض معدل البطالة إلى 7.5%، بعد الإعلان عن انخفاضه إلى 8.1%، هو أمر يتنافى مع الركود بالأسواق وتخلص كثير من الشركات من جانب من عمالتها، بل وإغلاق بعض المنشآت أبوابها بسبب الركود. 

وتابع: “هكذا أصبحت مصر حسب البيانات الرسمية أفضل حالا من فرنسا التى بلغت البطالة بها 8.7%، ومن إيطاليا التى بلغت بها 9.7%، وأسبانيا البالغ معدل بطالتها 14%، واليونان البالغ معدل بطالتها 17.5%، بل وأفضل من السعودية التى يدور معدل بطالتها حول الـ12%”. 

وأشار “الولي” إلى أن “الإحصاءات الرسمية التي تقيس البطالة بشكل فصلي من خلال عينة تصل إلى 20 ألف أسرة، تعتبر كل من يعمل ساعة بالأسبوع مشتغلا وليس عاطلا، وبالتالى فإن تلك العمالة المؤقتة والموسمية وغير المنتظمة تعد من بين المشتغلين لديها” .

عن Aml Alommah

شاهد أيضاً

الولي: 32 مليار جنيه مجهولة الصرف في موازنة "مصر"

الولي: 32 مليار جنيه مجهولة الصرف في موازنة “مصر”

كشف الخبير الاقتصادي المصري، ونقيب الصحفيين الأسبق، الصحفي الاقتصادي “ممدوح الولي”، عن وجود مخصصات دعم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *