الرئيسية / موقف الإخوان / بيان الإخوان المسلمون في ذكرى يناير: عشنا سويا قلبًا واحدا حينما جعلنا الوطن أولًا

بيان الإخوان المسلمون في ذكرى يناير: عشنا سويا قلبًا واحدا حينما جعلنا الوطن أولًا

في الذكري الثامنة لثورة “25 يناير” أصدر المكتب العام للإخوان المسلمين بياناً حول استعادة روح ومكتسبات الثورة المباركة وأهدافها النبيلة ، وإزاحة ما ألم بالوطن من ظلم وقهر وإفقار متعمد وبيع لأراضي الوطن بالجملة والقطاعي للعدو الصهيوني وأزلامه.. جاء في نص البيان ما يلي :

الإخوان المسلمون في ذكرى يناير: عشنا سويا قلبًا واحدا حينما جعلنا الوطن أولًا

اسْلَمِي يا مِصْرُ إنِّنَي الفدا .. ذِي يَدِي إنْ مَدَّتِ الدّنيا يدا

أبدًا لنْ تَسْتَكِيني أبدا  .. إنَّني أَرْجُو مع اليومِ غَدَا

نعم فلتسلمي يامصر الثورةِ ..

فلتسْلمي يامصر الحريةِ ..

 يا مصر التحريرِ ..

أيُّها الشَّعبُ الحرُ الأبيّ ..

في بدايةِ عامِنا الثوريّ الثامن، تحيةً إلى شهداءِ ثورةِ يناير، وكلِ شهداءِ الوطنِ، تحيةً إلى من رفضوا التقسيم، فلسنا شعبًا وشعب، بلْ نحنُ شعبٌ واحدٌ، وأرضٌ واحدةٌ، ومصيرٌ واحدٌ.

لقد عشنا حريةَ يناير جميعًا، وتنفسنا نسائمَ الميدانِ سويًا، كما أنَّنا جميعًا نعيشُ ظلمَ الانقلابِ العسكري.

نعيشُهُ في تصفياتِ الثائرين، نعيشًه في تدميرِ مدنِ الوطنِ في رفحِ، والوراق، والصعيد، نعيشُه في غلاءٍ لمْ يستثن أحدًاـ وفي اغتصابٍ لأعراضٍ، وأموالٍ، و أراضي المصريين.

عشناه جميعًا في تنْكيس ِعلمِ الوطنِ على تيرانٍ وصنافير، ورأينَاه في مواطنين يموتون من بردِ الشتاء.

بيان الإخوان المسلمون في ذكرى يناير: عشنا سويا قلبًا واحدا حينما جعلنا الوطن أولًا

فإلى الجماعةِ الوطنيةِ المصرية:

لقدْ عشنَا سويًا نماذجَ وحدويةً عظيمةً منذ “كفاية”، مرورًا بمناهضةِ التزويرِ،  ومقاطعةِ انتخاباتِ النظامِ في جولتِها الثانيةِ، و في ملحمةِ جَمعِ مليونِ توقيعٍ للمطالبِ السبعةِ للتغيير.

لقدْ كنَّا سويًا في الجمعيةِ الوطنيةِ للتغييرِ، وفي البرلمانِ الشعبي، لا نبحثُ عن نسبِ تمثيلٍ أو مصالحٍ حزبيةٍ، فكان التفافُ الشعبِ حولَ المجموعِ الوطني، حينما جعلنا الوطن أولًا، فتفجرَت ثورةُ عزٍ وحريةٍ وكرامة.

 ذابَت الأيدلوجيا لصالحِ وطنٍ يختطفُه صبيةٌ، ورجالُ أعمالٍ، أفلا تذوبُ الآن لأجلِ وطنٍ تُباعُ أرضُه، ويُسرقُ مالُه، وتُهدّم مدنُه، و يُقتل أبناؤه؟

إنَّ ثورةَ يناير لابد لأبنائِها من وقفةٍ مع الذاتِ فثمنُ استمرارِ الانقلابِ العسكري على الوطنِ، ومقدراتِه كارثيّ، وإنَّنا لهذا نوجهُ الدعوةَ لكلِ أبناءِ ثورةِ ينايرِ المجيدةِ مِمَن صنعَت أجهزةُ الانقلابِ المخابراتيةِ بيننا الحواجزَ بمؤامراتِها.

ندعو الجميعَ إلى كسرِ كلِ الحواجزِ، والعودةِ لينايرِ، وللميدانِ بوحدةِ صفٍ وطنيّ لا يستثني أحدًا، والاتفاق على مشروعٍ وطنيٍ جامعٍ يُنهي وللأبد الحِقبة الديكتاتورية، ويوفرُ للشعبِ مطالبَ ينايرِ، عيش -حرية – عدالة اجتماعية.

ونحنُ نُؤكدُ أنًّنا مستعدون وبكلِ ما نستطيع أنْ نتشاركَ، وننسقُ مع أي فصيلٍ وطنيٍ لاستكمالِ ثورتنا، وتحقيق أهدافِها، وإزاحة النظام العسكري الغاشم.

عن Aml Alommah

شاهد أيضاً

فى بيان لها جماعه الاخوان تنفى المصالحه مع السيسى

نفت جماعة الإخوان المسلمين بمصر، أمس الأربعاء، إجراء «اتصالات أو مفاوضات» مع عبدالفتاح السيسي مؤخراً، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *