الرئيسية / عربي ودولي / 250 مليار دولار تعويضات مادية يطالب بها الاحتلال كلاً من ليبيا ومصر وتونس.. والسبب..؟!

250 مليار دولار تعويضات مادية يطالب بها الاحتلال كلاً من ليبيا ومصر وتونس.. والسبب..؟!

ذكرت مصادر إعلامية عبرية، أمس، أن حكومة الاحتلال  الصهيوني قررت مطالبة دول عربية تقع بالشمال الإفريقي بتعويضات مالية عن ممتلكات لأفراد من اليهود تزعم أنهم كانوا يقيمون فيها قبل هجرتهم واستيطانهم للأراضي الفلسطينية المحتلة.

وبحسب القناة العبرية الثانية، فإن هذا الطلب سيكون جزءاً من الاستعدادات لخطة السلام الأمريكيّة لتسوية القضيّة الفلسطينيّة، المعروفة إعلاميًّا تحت اسم “صفقة القرن”، زاعمة  أن “الممتلكات اليهوديّة” في كل من ليبيا وتونس تقدر بقرابة الخمسين مليار دولار، وسط ادعاءات إعلامية بأن تصل القيمة الإجمالية للتعويضات من مختلف الدول العربية إلى 250 مليار دولار.

وأوضحت القناة، أن عملية حصر “ممتلكات اليهود” في الدول العربية جاء ضمن الاستعداد “الإسرائيلي” للإعلان عن “صفقة القرن”، مضيفة أنه قد تم إجراء فحص سري لقيمة الممتلكات اليهودية،  منذ قرابة العام ونصف العام في كل من المغرب والعراق وسورية ومصر واليمن، بالإضافة إلى إيران ودولٍ أخرى لم يتم الكشف عنها.

250 مليار دولار تعويضات مادية يطالب بها الاحتلال كلاً من ليبيا ومصر وتونس.. والسبب..؟!

وتقنيناً لما تعتزم حكومة الاحتلال فعله، كان الكنيست الصهيوني  قد سنّ في العام 2010 قانونًا يلزم السلطات الصهيونية بتضمين ملف “تعويض أملاك اليهود” في كل مفاوضات سلام تجريها مع الدول العربية مستقبلاً، ولكن الفحص الشامل لتقدير هذه الممتلكات لم يبدأ فعلاً على أرض الواقع إلا في آخر 18 شهرًا، على خلفيّة الإعلان المحتمل عن “صفقة القرن” في القريب العاجل بحسب تقديرات لمتابعين.

وكانت الحركة الصهيونيّة قد نفذت المئات من عمليّات نقل اليهود العرب إلى فلسطين؛ مثل عملية “البساط السحري”، التي نقل خلالها قرابة الـ50 ألف يهودي في 425 رحلة جوية من اليمن، وعملية “بساط الريح”، التي نقل فيها 50 ألفًا آخرين، بينما نقل قرابة 113 ألف يهودي عراقي إلى إسرائيل عبرطائرات أمريكيّة في عمليّة أطلق عليها في وقتها اسم “علي بابا”.

عن Aml Alommah

شاهد أيضاً

الكيان الصهيوني يقصف موقع للقسام بغزة، واستشهاد وإصابة 3 (بيان لحماس)

الكيان الصهيوني يقصف موقع للقسام بغزة، واستشهاد وإصابة 3 (بيان للقسام)

استشهد فلسطيني وأُصيب اثنان آخران، في قصف غاشم للاحتلال الصهيوني بشرق قطاع غزة، وذلك عقب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *