الرئيسية / عربي ودولي / تعرف على حكاية الشابة السعودية الموقوفة بمطار باناكوك وأسباب خوفها من العودة لبلاده

تعرف على حكاية الشابة السعودية الموقوفة بمطار باناكوك وأسباب خوفها من العودة لبلاده

أعلنت السلطات التايلاندية اليوم الاثنين أنها لن ترحل “رهف محمد القنون” الشابة السعودية التي تم إيقافها في مطار بانكوك والتي تحتجز نفسها في غرفة بفندق في المطار.

وكانت الشابة قد طلبت لقاء ممثلين عن المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وقالت إنها تخشى أن تتعرض للقتل في حال تسليمها وعودتها إلى السعودية.

وكان قائد شرطة الهجرة التايلاندية قد صرح اليوم إن السلطات لن تقوم بترحيل الشابة السعودية البالغة من العمر 18 عاما والتي تم إيقافها بمطار بانكوك وتقول إنها مهددة بالقتل حال عودتها إلى بلادها.

وقد صرح قائد شرطة الهجرة التايلاندي خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم :”إذا لم تشأ الرحيل، فلن يتم ترحيلها بالقوة” مضيفاً أنها ستلتقي خلال ساعات النهار ممثلين عن المفوضية السامية لشئون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة وفقاً لطلبها  .

وكانت الشابة السعودية “رهف محمد القنون” قد وصلت إلى الأراضي التايلاندية عبر دولة الكويت هرباً من عائلتها “المتشددة” على أمل الوصول إلى استراليا لطلب اللجوء وفق ما أوضحت.

وقالت الشابة السعودية أن كل ما تريده طلب اللجوء إلى استراليا مؤكدة أنها تحمل تأشيرة دخول، في حين لم تعلق السفارة الاسترالية على ذلك.

 لكنها أضافت أن مسؤولين سعوديين وكويتيين أوقفوها في مطار سوفارنابومي الدولي في العاصمة التايلندية بانكوك وتم مصادرة جواز سفرها بالقوة.

تعرف على حكاية الشابة السعودية الموقوفة بمطار باناكوك وأسباب خوفها من العودة لبلاده

لكن السفارة السعودية نفت أن يكون ممثلون عنها حضروا إلى داخل المطار مضيفة على تويتر أنها “على اتصال دائم مع عائلة الشابة”. حيث لا تزال محتجزة في فندق تابع للمطار بانتظار ترحيلها.

وتقول رهف محمد القنون إنها كانت تحاول الهروب من معاملة سيئة تتعرض لها من جانب عائلتها. وتابعت “عائلتي متشددة واحتجزتني داخل غرفة لمدة ستة أشهر لمجرد أنني قصصت شعري”. وتؤكد سلطات الهجرة التايلاندية من جهتها أنها حاولت الهرب من زواج مدبر بالإكراه .

وكانت محامية “رهف” قد تقدمت في وقت سابق بالتماس إلى المحكمة الجنائية في بانكوك لمنع ترحيل رهف محمد القنون، الذي تم رفضه ما اضطرها أن تتوجه إلى فندق المطار للقاء الشابة السعودية، حيث أكدت “رهف القنون” أنها تخشى أن تتعرض للقتل في حال تسليمها للسعودية.

وكان من المفترض أن يتم ترحل الفتاة عصر اليوم الاثنين إلى السعودية عبر الكويت بنفس خطوات وصولها إلى تايلاند وذلك على متن طائرة أقلعت من بانكوك عند الساعة 11:15 بالتوقيت المحلي (04:15 بتوقيت جرينتش).

ولكن تأكد أن الرحلة غادرت أخيراً بدون الشابة السعودية “لأنه قد تم احتجازها لنفسها بغرفة بفندق المطار” كما صرح فيل روبرتسون ممثل منظمة “هيومن رايتس ووتش” في “آسيا”.

جدير بالذكر أن هذه القضية قد أخذت بعداً خاصاً لأنها تأتي بعد جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من أكتوبر الماضي.

وتم إطلاق عريضة على موقع “تشاينج.أورج” دعما لقضية الشابة.

وكنت “رهف” قد نشرت صباح اليوم فيديو تم نشره على موقع التواصل الاجتماعي القصير “تويتر” قالت فيه :

“أدعو كل الأشخاص المتواجدين في منطقة الترانزيت في بانكوك إلى التظاهر ضد ترحيلي”. مضيفة “لن أغادر غرفتي قبل لقاء ممثل عن المفوضية السامية للاجئين لدى الأمم المتحدة”.

وكانت ممثلية مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين في بانكوك قد صرحت أنها: “تحاول التواصل مع الشابة لتقييم حاجتها لحماية دولية”، لكن السلطات التايلاندية لم تسمح لها بذلك في الوقت الراهن.

عن Aml Alommah

شاهد أيضاً

إرهاصات هزيمة "حفتر".. أولاده يسعون لجوزات سفر "قبرصية"، والوفاق تحذر

بالمستتند| إرهاصات هزيمة “حفتر”.. أولاده يسعون لجوزات سفر “قبرصية”، والوفاق تحذر

بعد توافر معلومات لوزارة الداخلية الليبية تشير إلى أن كلاً من أبناء المشير المنشق خليفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *