الرئيسية / أخبار مصر / موقع صهيوني يكشف سر ذهاب خمسة جيوش عربية إلى “سوريا”

موقع صهيوني يكشف سر ذهاب خمسة جيوش عربية إلى “سوريا”

يبدوا أن قرار الرئيس الامريكي “دونالد ترامب” بالانسحاب من  شمال شرق سوريا بالتنسيق مع الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” لم يكن اعتباطياً.

حيث تجري الولايات المتحدة الأمريكية حوارًا مطولاً ومستمرًا مع كل من مصر والإمارات، من أجل إرسال قوات عسكرية عربية إلى مدينة “منبج”، الحدودية الواقعة شمال شرق “سوريا” بالقرب من الحدود مع “تركيا”، بحسب ما كشفه موقع “ديبكا” الإسرائيلي.

وقد ذكر موقع “ديبكا”، في تقرير نشره منذ عدة أيام وتحديداً يوم الاثنين الموافق 31 من ديسمبر الماضي، أن مباحاثات حثيثة تجري بين الرئيس الأمريكي، “دونالد ترامب”، مع ولي عهد الإماراتي، “محمد بن زايد”، و”عبد الفتاح السيسي”، قائد الانقلاب العسكري المصري لإرسال قوات عسكرية مصرية برعاية “الإمارات” إلى مدينة “منبج”.

وذكر ديبكا، أن الولايات المتحدة ستوفر غطاء وحماية جوية للقوات المصرية الإماراتية في حال دخلت “منبج”، مشيرة إلى أن المحادثات الأمريكية مع مصر والإمارات تقضي بنشر قوات في مناطق أخرى من “سوريا” بما فيها الحدود السورية- العراقية.

وما زالت القوات الامريكية للإن توجد داخل مدينة “منبج” السورية، برغم إعلان النظام السوري دخوله إليها، في حين تستعد “تركيا” إلى إطلاق حملة عسكرية ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، التي تملك نفوذًا داخل “منبج” رغم إعلان انسحابها منها بموجب اتفاق أمريكي- تركي.

وتشهد الحدود السورية التركية الأيام القليلة الماضية حشداً عسكرياً تركياً بالقرب من الحدود التركية السورية .

وأفاد التقرير الذي نشره “ديبكا” إلى أن إتمام الإتفاق الأمريكي مع كل من “مصر” و”الإمارات” سيقضي بمشاركة قوات عربية إضافية مثل “المغرب” و”الجزائر” و”السعودية”.

وكانت صحيفة الجارديان البريطانية، قد نشرت الأحد الماضي أن وفدًا عسكريًا مصريًا إماراتيًا قد زار مدينة “منبج” شمال “سوريا”، والتقى قيادات من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وبحسب مصادر أمنية واستخباراتية وفقاً لمعلومات واردة تم التأكد منها عن وجود فرق أمنية مصرية في “منبج” أجرت مؤخراً عدة اتصالات مكثفة مع القيادات الانقلابية التابعة للسيسي في مصر.

موقع صهيوني يكشف سر ذهاب خمسة جيوش عربية إلى "سوريا"

كما تم رصد أسماء أخرى من وفود أمنية إماراتية مرافقة للوفود المصرية في المنطقة ويعملان معا بالتنسيق مع الإرهابيين ضد تركيا.

كما أجرى وزير الدفاع التركي “خلوصي أكار”، زيارة تفقدية لقيادة القوات الخاصة المشتركة وضريح “سليمان شاه” على الحدود السورية، في الساعات الأخيرة من العام 2018.

كما رافق أكار، رئيس الأركان “يشار جولار”، وقادة القوات البرية “أوميد دوندار”، والبحرية “عدنان أوزبال”، والجوية “حسن كوتشوك أقيوز”.

وقال وزير الدفاع خلال الزيارة، إن الجيش التركي قد تحمّل مسؤولية ومهمة محاربة “داعش”، وإنه سيلتزم بذلك بشكل فاعل خلال الأيام المقبلة.

وقد صرحت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد)، الواجهة السياسية لـ “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، إلهام أحمد، أن اتصالات جرت بين مسؤولين كرد من “قسد” مع مسؤوليين مصريين للوساطة مع النظام السوري.

وكان موقع لرصد حركات الرحلات الجوية، قد أظهر طائرة تابعة للجيش المصري، من طراز (C-130H)، والتي تعد ناقلة للجند والمعدات العسكرية، تحلق فوق الأراضي السورية، وذلك في 30 ديسمبر الماضي، بالتزامن مع المعلومات التي تفيد بزيارة عسكريين مصريين وإماراتيين إلى “منبج” ما يؤكد ما أذاعه الموقع العبري .

عن Aml Alommah

شاهد أيضاً

كواليس مسرحية تعديل الدستور لبقاء "الفرعون".. تعرف على أهم البنود

كواليس مسرحية تعديل الدستور لبقاء “الفرعون”.. تعرف على أهم البنود

انتهى اجتماع “ائتلاف دعم مصر” بالبرلمان المصري لمناقشة تعديل دستور الانقلاب ، وقد ناقش الاجتماع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *