الرئيسية / عربي ودولي / 730 إسماً وضعها نظام بشار على قوائم الإرهاب على رأسها أردوغان والقرضاوي والكثير من الدعاة والسياسيين.. هل تعرفهم؟؟

730 إسماً وضعها نظام بشار على قوائم الإرهاب على رأسها أردوغان والقرضاوي والكثير من الدعاة والسياسيين.. هل تعرفهم؟؟

وسط أجواء التطبيع والهرولة التي أبدتها الأنظمة العربية في الآونة الأخيرة تجاه النظام الدموي الفاشي في سوريا، في أعقاب الإذن الأمريكي من ترامب.

ويبدو أن دماء الشرعية المصطنعة عادت لتتدفق في شرايين النظام الأسدي لتأخذه نشوة الانتصار الزائف ليستعلي على جيرانه من رافضي أفعاله التي اعتبرتها معظم الأنظمة والمؤسسات الدولية من جرائم الحرب ضد الشعب السوري .

حيث نشرت إحدى الصحف الخليجية مؤخراً قوائم سورية للإرهاب على غرار التي استحدثتها أنظمة السيسي، وبن سلمان ، وعيال زايد، واضعين فيها مناهضي طريقة حكمهم الدموية في إدارة واختطاف مقدرات الدول العربية واستعمال سطوة السلاح في ارهاب الشعوب لتخرس فلا تسمع لها صوتاً..

وضمت القوائم السورية للإرهاب أسماء عشرات الشخصيات السورية والعربية والأجنبية، جاء على رأسهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري.

على المستوى المحلي الداخلي السوري، ضمت القائمة أيضاً أسماء بعض الشخصيات “المعارضة”، كالفنان عبد الحكيم القطيفان ورجل الأعمال المقيم منذ سنوات في دبي وليد الزعبي وغيرهم.

730 إسماً وضعها نظام بشار على قوائم الإرهاب على رأسها أردوغان والقرضاوي والكثير من الدعاة والسياسيين.. هل تعرفهم؟؟

وحضر في صدر القائمة، أيضاً، العراقيان ​مسعود البرزاني​ والشيخ ​حارث سليمان​ الضاري، والمصريان الداعية ​يوسف القرضاوي المقيم في قطر،​ والشيخ محمد عبده إبراهيم علي، إضافة لرئيس الوزراء التركي السابق ​أحمد داوود أوغلو، والداعية الشيخ نور الدين يلديز، والشيخ مراد باشا.

أما لبنانياً، فقد تضمنت القائمة إضافة لاسم رئيس الوزراء سعد الحريري أسماء شخصيات سياسية وعسكرية ودينية واجتماعية ورجال أعمال وأساتذة جامعات لبنانيين، جاء من بينهم رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي ​وليد جنبلاط​ ورئيس حزب القوات اللبنانية ​سمير جعجع​ والنائب ​خالد الضاهر​ و​عقاب صقر​ والشيخ داعي الإسلام الشهال و​بلال دقماق​.

أما كويتياً فقد تضمنت قائمة الإرهاب السورية أسماء 30 كويتياً بينهم نائب وزير الخارجية خالد سليمان الجارالله ونواب ووزراء حاليون وسابقون وسفراء ودعاة.

وكانت “هيئة مكافحة غسل الأموال و​تمويل الإرهاب​” السورية في بيان لها ، أنه وفقاً للقائمة الصادرة عن رئاسة مجلس الوزراء في يناير 2017، فقد ضمت في غالبيتها شخصيات سورية، ومن بعدها سعوديون، وعددهم 67 شخصاً، فيما جاء اللبنانيون في المرتبة الثالثة، وبلغ عددهم 42 شخصاً، في حين جاء الكويتيون في المرتبة الرابعة.

كويتياً، حملت القائمة أسماء النواب الحاليين بمجلس الأمة : محمد هايف ونايف المرداس، اللذين أسقط حكم المحكمة الدستورية الأخير عضويتيهما بالإضافة إلى النواب وليد الطبطبائي وجمعان الحربش، والسابقين مبارك الوعلان وبدر الداهوم وحمد المطر وناصر الصانع وفهد الخنة والنائب السابق المتوفى فلاح الصواغ.

كما تضمَّنت القائمة الدعاة: شافي العجمي ومحمد العوضي وحجاج العجمي وعثمان الخميس وعبدالعزيز الفضلي وعجيل النشمي وناظم المسباح والشيخ أحمد القطان وجاسم مهلهل الياسين وعويض المطيري ود.حاكم المطيري ومحمد العويهان وعبد المحسن زين.

وشملت الأسماء أيضاً، أسماء: وزير الأوقاف والعدل السابق نايف العجمي، والشيخ خالد سليمان الجارالله (في إشارة على ما يبدو إلى نائب وزير الخارجية)، والرئيس الفخري لاتحاد سفراء الطفولة العرب عبدالعزيز السبيعي، اضافة الى عبد المانع الصوان ومحمد ضاوي وفرحان الشمري ونادر خميس بن دقلة العجمي. وأوضح البيان ان القائمة صدرت استناداً إلى القرار رقم 1 تاريخ 12 يناير 2017، الصادر عن لجنة تجميد أموال الأشخاص والكيانات المحددة بموجب قراري مجلس الأمن رقم 1267، و1373، لتُعتمد كقائمة محلية للأشخاص والكيانات الإرهابية المحددة.

عن Aml Alommah

شاهد أيضاً

"قوى إعلان الحرية والتغيير" تعلق "العصيان المدني" حتى إشعار آخر "بيان"

“قوى إعلان الحرية والتغيير” تعلق “العصيان المدني” حتى إشعار آخر “بيان”

أعلنت “قوى إعلان الحرية والتغيير”، قائدة الحراك الاحتجاجي في السودان، مساء الثلاثاء، تعليق العصيان المدني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *