الرئيسية / عربي ودولي / اشتهاد 3 فلسطينين في قصف جديدة على غزة

اشتهاد 3 فلسطينين في قصف جديدة على غزة

استشهدت أم وطفلتها الرضيعة، وأصيب الزوج بجروح خطيرة، فجر اليوم الخميس، بقصف “إسرائيلي” استهدف منزلهم في دير البلح وسط قطاع غزة، ما يرفع عدد الشهداء خلال الساعات الأخيرة إلى 3، فيما ردت المقاومة برشقات صاروخية تجاه مستوطنات الاحتلال.

وقال الدكتور أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة بغزة: في جريمة جديدة استهدفت طائرات الاحتلال منزلا في منطقة الجعفراوي في دير البلح، ما أدى إلى استشهاد المواطنة إيناس محمد خماش (23 عاما) (وهي حامل) وطفلتها بيان خماش (سنة ونصف) وإصابة الزوج محمد خماش بجراح متوسطة.

وأفاد مراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” بأن طائرات الاحتلال قصفت منزل عائلة أبو خماش، في دير البلح، وانتشلت منه جثتا الشهيدتين الأم وهي حامل في شهرها التاسع، وطفلتها الرضيعة، عبارة عن أشلاء، فيما وصفت حالة الزوج بالخطيرة، وأدخل قسم العناية الفائقة بمستشفى شهداء الأقصى.

وجاءت جريمة القصف الجديدة البشعة بعد ساعات من غارة “إسرائيلية استهدفت سيارة مدنية شمال القطاع نجم عنها استشهاد المواطن علي الغندور (30 عاما).

ووفق القدرة، فإن حصيلة الاعتداءات الصهيونية منذ مساء الأربعاء حتى فجر الخميس ارتفعت إلى 3 شهداء و12 مصابا وصلوا إلى مستشفيات القطاع.

وفي بيانٍ سابقٍ، ذكر أن 3 إصابات بجراح طفيفة وصلت إلى مجمع الشفاء الطبي بغزة جراء العدوان “الإسرائيلي”، فيما سجلت إصابة رابعة وسط قطاع غزة، ونقلت إلى مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح جراء العدوان، ولاحقا أصيب اثنان في بيت لاهيا شمال القطاع، استشهد أحدهما.

وفجر اليوم، قصفت طائرات الاحتلال الحربية موقع السلاطين في منطقة العطاطرة شمال القطاع، ما أدى إلى إصابة 4 مواطنين بجروح، وفق مصادر محلية.

وقبيل منتصف الليل، شنت طائرات الاحتلال غارة استهدفت بصاروخ واحد سيارة مدنية في حي السلاطين غرب مدينة بيت لاهيا شمال القطاع، ما أدى إلى إصابة مواطنين أحدهما حالته خطيرة وأعلن عن استشهاده (وهو علي الغندور) لاحقا بعد نقلهما إلى المستشفى الإندونيسي بالمنطقة، وفق مراسلنا.

عن رغد إسماعيل

شاهد أيضاً

الاحتلال الصهيوني يصادق على بناء 20 ألف وحدة استيطانية بالقدس المحتلة

  صادقت بلدية الاحتلال الصهيوني في القدس المحتلة، مساء أمس الأربعاء على بناء عشرات آلاف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *