الرئيسية / رأي / زوجة البلتاجى: لماذا يخفون ابنى رغم حصوله على البراءه

زوجة البلتاجى: لماذا يخفون ابنى رغم حصوله على البراءه

 

روت سناء عبد الجواد، زوجة الدكتور محمد البلتاجي القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، تفاصيل تعرض نجلها أنس، وتعرصه للإخفاء القسري منذ صدور حكم براءته قبل أكثر من أسبوعين.

وقالت “عبدالجواد” في مداخلة هاتفية لبرنامج “قصة اليوم”، المذاع على قناة “مكملين” المناهضة للانقلاب مساء الثلاثاء، إن أنس معتقل منذ أكثر من 4 سنوات، وكان من المفروض تحديد موعد جلسة النقض بعد شهور من اعتقاله، لكنه تحدد بعد 4 سنوات و3 أشهر، وحصل على براءة، ثم حصل على البراءة في قضية أخرى لفقها له نظام الانقلاب وهو داخل السجن بعدها بـ48 ساعة.

وأوضحت أن سلطات الانقلاب أخفت “أنس” رغم حصوله على البراءة، ورفضت إطلاق سراحه، وكان يفترض خروجه من قسم أول مدينة نصر، لكنه ظل في القسم 4 أيام، ثم اختفى وأنكروا وجوده لديهم. موضحة أن ابنها يبلغ من العمر 19 عاما، وتم إيقافه عن استكمال دراسته، وحبسه انفراديا في قسم أبو زعبل، ومنعوا عنه الأكل والشرب، وبعد كل ذلك يرفضون الإفراج عنه.

عن رغد إسماعيل

شاهد أيضاً

جمال سلطان يكتب: هل فشلت الحرب الاقتصادية الأمريكية على تركيا ؟!

يبدو ـ حتى الآن ـ أن الحرب التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تركيا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *