الرئيسية / عربي ودولي / “القمة الإسلامية” تختتم بإعلان ودعوة ورفض: القدس عاصمة فلسطين

“القمة الإسلامية” تختتم بإعلان ودعوة ورفض: القدس عاصمة فلسطين

لخص البيان الختامي للقمة الإسلامية الطارئة بإسطنبول مطالبه اليوم الأربعاء، بإعلان ودعوة ورفض، حيث اختتم الزعماء وممثلو المسئولين الذين تخاذلوا عن الحضور المؤتمر الاستثنائي الذي استضافته إسطنبول بالتأكيد على الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية، ودعوة كافة دول العالم للاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة لدولة فلسطين، كما رفضت ودانت بشدة قرار الولايات المتحدة غير القانوني بشأن القدس.

وأعلن البيان الختامي أنه في حال عدم تحرك مجلس الأمن الدولي بخصوص القدس، فإننا مستعدون لطرح المسألة على الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ورغم غياب عدد كبير من مسئولي الدول العربية، وحضور رئيس فنزويلا، فقد شهدت القمة الإسلامية لمنظمة التعاون الإسلامي التي دعا لها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، كلمات قوية من بعض المتحدثين، وانتهت بالمطالبة بتوجيه دعوة للمجتمع الدولي للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين.

موقف حازم
وأكّد الرئيس التركي ضرورة اتخاذ جميع دول العالم موقفًا حازمًا بشأن القدس الموجودة تحت الاحتلال الإسرائيلي، بما في ذلك بابا الفاتيكان.

وطالب أردوغان الدول التي لم تعترف بفلسطين القيام بذلك، وقال: “هذا شرط لخلق توازن من شأنه إحقاق العدل في المنطقة”، كما جدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تأكيده على أن أي قرار بشأن مدينة القدس، التي تخضع للاحتلال الإسرائيلي، هو في الواقع “منعدم الأثر”، مشددًا أن الدول إسلامية لن تتخلى أبدا عن طلبها بدولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس.

وأشار إلى أن إسرائيل حظيت بمكافأة على كافة أعمالها الإرهابية، وترامب هو من منحها هذه المكافأة، من خلال اعترافه بالقدس عاصمة لها.

وشدد على أن القرار الأمريكي يعد انتهاكًا للقانون الدولي فضلًا عن كونه صفعة على وجه الحضارة الإسلامية، قائلا: “أعلنها مجددًا القدس خط أحمر بالنسبة لنا، نحن كدول إسلامية لن نتخلى أبدا عن طلبنا بدولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس”.

 

وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين إن قرار واشنطن الأخير حول القدس “متعسف، داعيا دول العالم التي لم تعترف بفلسطين، إلى المبادرة بتلك الخطوة.

ولفت العثيمين إلى أن المنظمة تدعو إلى تحرك عربي إسلامي مشترك للتصدي لقرار واشنطن الأحادي حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، مؤكداً أن المنظمة ترفض وتدين هذ القرار الذي يمنح القدس عاصمة لسلطة قائمة بالاحتلال.

عن علا محمد

شاهد أيضاً

الجمعة القادمة تحمل اسم “أطفالنا الشهداء”

أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، اليوم الجمعة 20يوليو، خلال مؤتمر صحفي علي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *