الرئيسية / أخبار مصر / الإخفاء القسري للطالب “عبدالرحمن محمد رشيدي” من البحيرة

الإخفاء القسري للطالب “عبدالرحمن محمد رشيدي” من البحيرة

ورد لمركز الشهاب قيام قوات الأمن بمحافظة البحيرة بالإخفاء القسري بحق الشاب/عبدالرحمن محمد رشيدي -21 عاما- طالب بالفرقة الثالثة كلية الزراعة جامعة الأزهر، وذلك فجر يوم 10 نوفمبر 2017، من منزله بأبو المطامير -المحطة 2 – النوبارية، دون سند من القانون، واقتياده لجهة مجهولة.

فوجئت اسرتة الساعة الثالثة فجر يوم 10 نوفمبر 2017 بقوات امن كثيفة تقتحم المنزل وتختطفه ثم انصرفت مسرعة واقتادته الى جهة غير معلومة.

قامت الأسرة بالإستفسار و السؤال عنه في مراكز الإحتجاز واقسام الشرطة في محيط مركز أبو المطامير انكروا جميعا وجوده، كما أرسلت والدته العديد من الفاكسات والتلغرافات للمحامي العام لنيابات وسط دمنهور والنائب العام ووزير الداخلية لغثبات زمان ومكان الإختطاف .

يذكر أن والده معتقل على ذمة قضية حريق مركز حوش عيسى وحكم عليه بالسجن 10 سنوات ومحبوس بسجن برج العرب.

ومركز الشهاب لحقوق الانسان يدين القبض التعسفي والإخفاء القسري بحق الطالب، ويحمل وزارة الداخلية ومديرية أمن البحيرة مسؤولية سلامته، ويطالب بالكشف عن مقر احتجازه والإفراج عنه.

 

عن علا محمد

شاهد أيضاً

أبرز الدلالات والتفسيرات للصحف والمواقع الغربية عن زيارة الحريري لفرنسا

احتلت زيارة رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، إلى فرنسا، السبت، مكانة بارزة في الصحف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *