الرئيسية / أخبار مصر / لتثبيت الانقلاب في مصر..الإمارات أنفقت 40 مليار

لتثبيت الانقلاب في مصر..الإمارات أنفقت 40 مليار

قال السفير القطري لدى تركيا، سالم آل شافي، إن “الإمارات قامت بدعم الثورات المضادة في العالم العربي بهدف استعادة أنظمة ديكتاتورية، على اعتبار أن من شأن هذه الأنظمة أن توقف مد الثورات”.

ونفى السفير إنفاق بلاده “الملايين على دعم الإسلاميين والمتطرفين في المنطقة”، مشيراً إلى أن هذه “ادّعاءات غير صحيحة”، مؤكداً أن قطر تعمل “كل ما من شأنه أن يساعد على تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة وبما لا يتعارض مع تطلعات الشعوب”.

جاء ذلك في بيان للسفير القطري رداً على ما جاء على لسان وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات أنور قرقاش، خلال مقابلة مع صحيفة “جمهورييت” التركية، نشرتها في السابع من الشهر الجاري.

وقال السفير إن قرقاش تطرق في مواضع مختلفة من المقابلة إلى قطر بشكل مباشر عبر “اختلاق الكثير من الادعاءات غير الصحيحة والأكاذيب”.

“ثبتوا الانقلاب في مصر”

وتحدث المسؤول القطري عن دور الإمارات في تقويض الأمن في المنطقة وقال “أمّا دور الإمارات فهو يساهم للأسف وفق التقارير الموثّقة للأمم المتحدة والمنظمات الدولية في تقويض الأمن والاستقرار في عدد كبير من الدول، عبر خرقها المتكرر للقرارات الدولية الملزمة”.

وبخصوص دور قطر في الثورات العربية، قال سفير الدوحة إن “الادعاءات التي تقول إن قطر وضعت الإسلاميين في قيادة الثورات العربية هو ادعاء سخيف ويقلل من أهمية ودور الشعوب العربية”.

وأضاف: “المشكلة في هذا السياق أنّ هناك بعض الدول العربية تخاف من أن تصلها موجة الثورات الشعبية، وبدلاً من أن تقوم بإصلاح أنظمتها والاستجابة إلى تطلعات شعوبها وتنفيذ سياسة تنسجم مع إرادة الشعب، تلقي باللوم على قطر وعلى ما يسمى الإسلام السياسي”.

وتابع “آل شافي”: “لقد قامت الإمارات بدعم الثورات المضادة في العالم العربي بهدف استعادة أنظمة ديكتاتورية وأنظمة عسكرية وأنظمة رجعيّة فاسدة على اعتبار أنّ من شأن هذه الأنظمة أن توقف مد الثورات”.

وواصل حديثه في هذا الصدد قائلاً: “لذلك دفعت الإمارات وعدد من حلفائها حوالي 40 مليار دولار لتثبيت الانقلاب العسكري الذي جرى في مصر فقط دون أن نتحدث عما أنفقته في دول أخرى”.

عن ياسمين إدريس

شاهد أيضاً

خالد علي لـ«بي بي سي»: هكذا سأزيح السيسي من الحكم

قال خالد على المرشح الرئاسي المحتمل في مصر ، إنه سيواجه نظام الرئيس «عبدالفتاح السيسي» …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *