الرئيسية / موقف الإخوان / المكتب الإداري لجماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية يهنئ الثوار والأحرار بشهر رمضان الكريم

المكتب الإداري لجماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية يهنئ الثوار والأحرار بشهر رمضان الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم

 

(شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ)(185) سورة البقرة

 

الحرية موعدنا

أيها الثوار الأحرار المرابطون في ميادين الحق والصامدون في سجون الظلم والطغيان  ” كل عام وأنتم بخير … كل عام وأنتم بالحق صادعون… ولسبيل عز دين الله والأوطان طالبون ولدين الله والحق ناصرون ” …

إن نصر الله قريب ممن احتملوا البأساء والضراء وجاهدوا وبذلوا ولم يُبقوا في طاقتِهم قوة واحتملوا مشاق الطريق .

ونؤمن أن الإيمان ليس كلمة تقال، إنما هو حقيقة ذات تكاليف، وأمانة ذات أعباء، وجهاد يحتاج إلى صبر، وجهد يحتاج إلى احتمال … فما الذي يزلزل أقدام الذين آمنوا وهم واثقون من قوله تعالى (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) وينتظرون إحدى الحسنيين إما الشهادة أو النصر .

أيها الاحرار المرابطون فى ميادين العزة،

إن الإعداد الحقيقي لتحمل أمانة العمل لدين الله لا يتم إلا بالمعاناة العملية للمشاق، وبالاستعلاء الحقيقي على الشهوات  والصبر على الآلام والثقة في نصر الله وثوابه؛ رغم طول الفتنة وشدة البلاء .

إن أهل الباطل من الانقلابيين الظالمين المجرمين مهما تقلبوا، وتحركوا، وملكوا، واستمتعوا، فهم إلى اندحار وهلاك وبوار وستظل دماء الشهداء .. وآهات المعذبين .. لعنة على كل من .. قتل .. وشارك .. ورضي .

ويأبي نظام الانقلاب الفاشل إلا أن يعكر صفو هذه الأيام الطيبة فيسيل دماء جديدة للأقباط؛ بحادث أليم يدمي قلب كل حر؛ ويؤكد ما قلناه من قبل أنه لا أمان لأحد تحت حكم الجنرالات فبالأمس مذبحة القديسين واليوم المنيا .

 

أيها الأحرار المرابطون،

حافظوا على دعوتكم وأعيدوها سيرتها الأولى، وتذكروا وصية الإمام الشهيد “أيها الإخوان  أنتم لستم جمعية خيرية ولا حزباً سياسياً ولا هيئة موضعية لأغراض محدودة المقاصد، ولكنكم روح جديد يسري في قلب هذه الأمة فيحييه بالقرآن، ونور جديد يشرق فيسدد ظلام المادة بمعرفة الله، وصوت داوٍ يعلو مردداً دعوة الرسول- صلي الله عليه وسلم-، ومن الحق الذي لا غلو فيه أن تشعروا أنكم تحملون هذا العبء بعد أن تخلى عنه الناس .

أيها الأحرار المرابطون،

تحية إجلال وتقدير  لرئيسنا القوي الثابت الأمين، ولمرشدنا الصابر الصامد، ولكل المبعدين والأحرار خلف الأسوار من إخواننا وأخواتنا الأبطال، ولأسرهم وذويهم .

وأبداً لن ننس أخوة لنا وأخوات، سبقونا إلى الله عز وجل، نحسبهم من الشهداء، ممن صدقوا ما عاهدوا الله عليه .

ونجدد لله عهداً قطعناه على أنفسنا أن نكمل المشوار، فإننا على العهد باقون، وفي الطريق سائرون، ولتحرير الأوطان والأحرار من كل مستبد ظالم عازمون حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً .

 

أيهاالأحرار المرابطون

جددوا نياتكم، وأقبلوا على الله بقلوبكم، وأصلحوا ما بينكم وبينه وعودوا إلى ثورتكم بعمل جاد ورؤية واضحة وخطوات ثابتة، واتخذوا من ليالي رمضان زادا على العمل والجهاد، فقد خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له.

 

والله اكبر ولله الحمد

جماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية

عن رغد إسماعيل

شاهد أيضاً

بيان من “الإخوان المسلمين” إلى الأمة الإسلامية بشأن “نداء الأقصى”

  إنَّ جماعة “الإخوان المسلمين” إذ تُراقب عن كَثَبٍ الانتهاكات اليومية المُتكرّرة من جانب الاحتلال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *