الرئيسية / موقف الإخوان / الإخوان المسلمون يدينون تفجيرات الكنائس وعمليات قتل المختفين قسريا ويحملون “الانقلاب” مسؤولية دماء المصريين

الإخوان المسلمون يدينون تفجيرات الكنائس وعمليات قتل المختفين قسريا ويحملون “الانقلاب” مسؤولية دماء المصريين

تُدين جماعة الإخوان المسلمين، التفجيرات التي طالتْ كنيستين، وكذلك عمليات قتلٍ لستةٍ من المُختفين قسرياً خلال اليومين الماضيين، وتُحمّل الجماعةُ قائدَ الانقلاب وأجهزته المسؤولية الكاملة عن بُحور الدّماء التي أغرقتْ مصر، سواءً بالتّصفية الجسدية عمداً للمُختفين قسرياً أو التفجير عمداً أو تسهيلاً أو تقصيراً.

فيبدو أن زيارة المُنقلب الخائن إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وإلحاحه على شيطنة الأوضاع في مصر لم تكن مُقنعة كما ينبغي لسيده “دونالد ترامب”؛ فقام بالإسراع في صُنع وتسهيل حالة فوضى عارمة بمُجرّد انتهاء الزيارة للدّلالة على صحة مسلكه.

لا يمتلك المُنقلب الخائن سوى أجساد المصريين ومُقدّرات وطنهم ليُمرِّر من خلالها مُخطّطاته الشّيطانيّة التي لوَّثتْ سُمعة مصر وأفسدتْ علاقاتها بجيرانها وجعلتها شبه دولة تابعة تعمل بالارتزاق لدى المستعمرين الجُدد.

كما يبدو جليّاً أن المُنقلب الخائن يقرأ من كتاب شريكه “بشار الأسد” فيفتح كل منهما الطريق للآخر في منافسةٍ عبثيّةٍ ضحيّتها الوطن وأبنائه ومُقدّراته.

وتُطالب جماعة الإخوان المسلمين، المجتمعَ المدني، ومنظمات حقوق الإنسان بالتحرُّك الجادّ للكشف عن مصائر المختفين قسرياً حتى لا يكونوا كبش فداء لمُجرمين أصليّين تُخفيهم أو تتغافل عنهم السُّلطة المُجرمة، ومن ثَمَّ تُحمّلهم جرائم لم يرتكبوها.

ويُؤكّد الإخوان المسلمون، أنّ كل دمٍ مصري حرام أُرِيق هو في رقبة هؤلاء الانقلابيين الفَجَرة، الذين اتخذوا من رقاب المصريين سُلَّماً ليُسيطروا على الحكم غصباً، وليستولوا على مُقدّرات الوطن، وأموال البسطاء، وسيأتي يومٌ يَقتصُّ فيه المصريون من هؤلاء الخونة القتلة.. حفظ اللهُ مصرَ وأهلها.

الإخوان المسلمون – المكتب العام
في القاهرة الأحد 12 من رجب 1438 هــ 9 أبريل 2017

عن ياسمين إدريس

شاهد أيضاً

عباس قباري: اعدامات اليوم هي عملية إبادة جماعية على الهوية والفكر

في اليوم العالمي لوقف أحكام الإعدام، يصر السفاح عبد الفتاح السيسي وعصابته على ألا يمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *