الرئيسية / أخبار مصر / ارتفاع أسعار “الأسماك” وتدمير الثروة السمكية ..واتهامات للجيش بأنه المتسبب

ارتفاع أسعار “الأسماك” وتدمير الثروة السمكية ..واتهامات للجيش بأنه المتسبب

بعد حرمان الشعب المصري من اللحوم الطازجة والدواجن بسبب غلاء الأسعار وفشل حكومة الانقلاب في السيطرة على الارتفاع الجنوني للأسعار، “ركب السمك القطر السريع وطار”، ولحق باللحوم والدواجن وارتفعت أسعاره بشكل جنوني ومفاجئ، ماجعل مواطنين يتهمون حكومة الانقلاب بأنها السبب الحقيقي وراء رفع أسعار الأسماك.

حكومة الانقلاب بحسب اقتصاديين وتجار أسماك، برروا ارتفاع اسعار السمك لأسباب عديدة اهمها، لجوء الدولة لتصدير السمك خصوصا البوري والبلطي “من أكثر انواع الأسماك استهلاكا لدى المصريين”، بالعملة الصعبة لتوفير العملة الصعب وهبوط الجنيه، مماأدى لنقص كميات كبيرة من الأسماك، وارتفاع أسعارها.
الجيش يقتحم قطاع الثروة السمكية

وبحسب مسئولين، أتي أزمة ارتفاع أسعار الأسماك في مصر، بعد أشهر قليلة من اقتحام الجيش المصري قطاع الثروة السمكية، وافتتاح رئيس سلطة الانقلاب العسكري، عبد الفتاح السيسي مشروع الاستزراع السمكي شرق قناة السويس اواخر ديسمبر الماضي.

وقالت حكومة الانقلاب حينها، أن هذا المشروع يعد الأول في مصر من حيث الاستزراع البحري في المياه المالحة، وواحدًا من أكبر نماذج الاستزراع السمكي في العالم، خصوصا أنها المرة الاولى في تاريخ القوات المسلحة تعلن عن تأسيس “الشركة الوطنية للاستزراع السمكي والأحياء المائية” في يناير 2015، وبرأس مال مبدئي مليار جنيه، وأتبعتها لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، الذراع الاقتصادي للقوات المسلحة.

وقال نقيب صيادين دمياط رضا الجزار إن الازمة مفتعلة مفتعلة من بعض رجال الأعمال الذين يستوردون أسوأ أنواع الأسماك من الخارج ليبيعونها في الأسواق المصرية بأعلى الأسعار لتحقيق مكاسب ضخمة، مشيرا إلى إن أسباب ارتفاع أسعار الأسماك الجنونية تعود إلى القرارات الخاطئة لهيئة الثروة السمكية بتجفيف البحيرات وتدميرها بإلقاء الصرف الصحى والصناعي بها.

عن amladmin

شاهد أيضاً

شركة «إيبيكو» للأدوية تغلق مصنعين لها إداريا بسبب إضراب العمال

قررت الشركة المصرية للأدوية «إيبيكو»، الخميس، إغلاق مصانعها إداريا حتى زوال سبب الغلق، وذلك بدعوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *