الشاعر عبدالرحمن يوسف: لعن الله من فرق بين "سيف الإسلام" وولديه"التحالف"يهنئ الأمة الإسلامية بانتصار المقاومةأبو خليل يدعو المصريين لمنع دخول السفاح الأمم المتحدةكاتب بريطاني: "الطاقة" تدفع السيسى إلى تبادل الديون بمزيد من الديونسلاسل بشرية بصان الحجر تهتف بالقصاص لدماء الشهداءوفاة الناشط الحقوقي "أحمد سيف الإسلام"جرافيتي بشوارع طلخا رفضًا للانقلاب وابتهاجًا بانتصار غزةسلسلة بشرية لأحرار أبو كبير ابتهاجًا بانتصار غزة"6 أبريل" تطالب جميع القوى السياسية بالضغط لإلغاء قانون التظاهروليد شرابي: لقاءات لفضح جرائم الانقلاب على هامش حفل تنصيب "أردوغان"
  تجمع المهندسين المصريين يطالبون النقابة بإقرار كادر جديد وعقد جمعية عمومية لبحث مشاكلهم

تجمع المهندسين المصريين يطالبون النقابة بإقرار كادر جديد وعقد جمعية عمومية لبحث مشاكلهم

الصفحة الرئيسية » أخبار الثورة

الأحد
18 مارس 2012

كتبت- عزة المشوادي:

جدد تجمع المهندسين المصريين مطالبهم التي وجهوها إلى النقابة لإقرار الكادر الخاص بهم، وتطوير الوضع العام للمهندس الحكومي والمهندس بباقي قطاعات الدولة والعاملين بالخارج.

وقال المهندس عمرو عرجون- عضو الحركة- في تصريح له إنه سبق أن تقابل مع المهندس ماجد خلوصي - النقيب العام للمهندسين- لعرض طلبات المهندسين الخاصة بالكادر ، وزيادة بدل التفرغ والذي أبدى تفهمه لمطالبهم المشروعة، ورأى أن الأمر يحتاج تشكيل مجموعة عمل لدراسة كيفية تنفيذها ، ووعد باتخاذ هذه الخطوة في أسرع وقت ممكن ، وهو ما لم يحدث حتى الآن.

وأكد التجمع خلال بيان له على دعمه وتأييده لمجلس النقابة المنتخب، مؤكداً على الرغبة في تجنب النقابة لأخطاء من الممكن أن تدخلها في متاهات الحراسة مرة أخري التي عانت منها النقابة لسنوات طويلة وحارب جميع المهندسين من أجل استرداد النقابة.

وطالب البيان بعقد جمعية عمومية طارئة لتهدئة جموع المهندسين الغاضبة من عدم انعقاد الجمعية العمومية العادية في موعدها حسب القانون، وعدم انعقاد الجمعية العمومية الطارئة التي وعد بها النقيب العام في شهر فبراير الماضي.

ودعا البيان إلى تحديد جدول زمني واضح لتنفيذ بنود البرنامج الانتخابي للمجلس، وهيكلة موظفي النقابة حسب ما جاء بالوعود الانتخابية، موضحاً أن المهندسين ينتظرون النقابة الإلكترونية الكاملة حتى الآن.

واستنكر البيان المعاملة السيئة من الموظفين تجاه بعض المهندسين وأسرهم، وضعف التواصل الشديد بين المجلس وأعضاء الجمعية العمومية،وسوء تقديم الخدمات المقدمة سواء بالنقابة أو بنوادي النقابة حتى الآن.

تعليقات القراء

مقالات مرتبطة