6 مسيرات حاشدة بالفيوم في جمعة "اسقطوا النظام"ثوار دمياط يواصلون الحراك الثوري بعدة مسيراتثوار حوش عيسى يخرجون في مسيرة صباحية للمطالبة بعودة الشرعيةمسيرتان وسلسلة بشرية بجمعة "اسقطوا النظام" بالإسماعيلية"العربية لحقوق الإنسان": الاختفاء القسري جريمة ممنهجة للانقلابرامي جان: الانقلاب ينشر الفوضى لافتضاح أمرهالألتراس يلهب حماس أهالي مركز قطور في مظاهرة حاشدةالبحيرة .. وقفة وسلاسل بشرية بجامعة دمنهور تندد باعتقال طالبة ثانوىالبحيرة تنتفض بمسيرة وسلاسل بشرية في ختام أسبوع "انصروا الأقصى"منظمة حقوقية تطالب بتحقيق مستقل فى مقتل طالب هندسة الإسكندرية
  مميزات الشريعة الإسلامية ومنهج التغيير في الإسلام تتصدر خطب الجمعة بمساجد الإسكندرية

مميزات الشريعة الإسلامية ومنهج التغيير في الإسلام تتصدر خطب الجمعة بمساجد الإسكندرية

الصفحة الرئيسية » دراسات وتقارير

الجمعة
7 أكتوبر 2011


كتب - عمر مجدي :

قال الشيخ أيمن حفني- مسئول قطاع الدعاة والخطباء بلجنة النشر بجماعة الإخوان المسلمين بالإسكندرية- في خطبته بمسجد "رب الأنبياء" بمنطقة جليم، إن الشريعة بين الغاية والهدف تؤدي لتحقيق المصلحة العامة للناس في كل الأحوال، معدداً مميزات الشريعة الإسلامية.

وأوضح إن الشريعة الإسلامية "معصومة من التناقض والاختلاف، وكل أعمالها خير للناس، حتى عندما يأمر الله المسلمين بالجهاد، فإنما يأمرهم به لدفع خطر وتهديد أكبر من خطر القتال"، مضيفاً: عندما يجاهد المسلمون لا تكون غايتهم الاحتلال، بل يكون الهدف تحقيق ضوابط الشريعة الإسلامية.

وأضاف: كما تتميز الشريعة بالحيادية، فكانت تتحدث عن صاحبها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وتقوم أخلاقه، وقومت أمة الإسلام، عندما أخطأت في غزوة أحد، واندفعت للغنائم، فالشريعة لا تحابي أحداً حتى أفرادها.

وتحدث الشيخ حمدي سليمان- خطيب مسجد التواب بمنطقة مينا البصل- عن منهج التغيير في الإسلام مقارنة بالمناهج الوضعية، وكيف أن التغير يقوم على  تغيير الإنسان، عن طريق دمج الجانب الإيماني للفرد بالشريعة الإسلامية، لصناعة إنسان فاعل بالحياة.

وأكد "سليمان" إن التغيير لا يحدث إلا بتلك المعادلة، مدللاً على ذلك بفشل المجتمعات الغربية ومعاناتها من أمراض اجتماعية "قاتلة" وتفكك أسري، وارتفاع معدلات الانتحار، على الرغم من ارتفاع مستوى المعيشة، بسبب عزل الدين وقيمه في الكنيسة بعيداً عن المجتمع.

فيما تناول نور الدين محمود- خطيب مسجد الصفا بالرمل الميري- خطبة بعنوان "الرحمة"، متحدثاً عن مواطن الرحمة في الإسلام، ومنها رحمة الله بعباده المذنبين والعصاة، وأن رحمة الله تسبق غضبه.

كما تناول صور من رحمة النبي- صلى الله عليه وسلم-؛ ومنها رحمته بابنه "إبراهيم" عندما توفي، ورحمته بمن يدخل الإسلام حديثاً بمراعاة ظروفهم، ورحمة النبي بالحيوان والجماد.

كما تحدث عن المواطن التي يلتمس فيها الرحمة، وهي قراءة القرآن، وزيارة المرضى، والمكوث بالمساجد عقب الصلوات.

تعليقات القراء

مقالات مرتبطة