ثوار مصر القديمة يفاجئون الانقلاب بمظاهرة في القصر العيني تقديس السيسي "مبعوث العناية.." عادة مصرية قديمة سلسلة بشرية بأشمون تطالب برحيل العسكر انتفاضة حقوقية ضد توسيع اختصاصات القضاء العسكري شرابي: تهجير سيناء كان بالاتفاق مع الأمريكان قبل المجزرة المزعومة حشود ثوار الحوامدية ضد تهجير أهالي سيناءثوار "القصر العيني": "لسه الطالب هو الحل.. والسيسى لازم يرحل" سفير الاتحاد الأوروبي يرفض الربط بين حادث سيناء والإخوانمظاهرة لثوار بورسعيد في جمعة "العسكر يبيع سيناء" مسيرة حاشدة لثوار الشرابية في أسبوع "العسكر يبيع سيناء"
  تواصل اعتصام عمال "فاركو" داخل الشركة احتجاجاً على عدم صرف المستحقات المالية المتأخرة

تواصل اعتصام عمال "فاركو" داخل الشركة احتجاجاً على عدم صرف المستحقات المالية المتأخرة

الصفحة الرئيسية » أخبار الثورة

الاثنين
19 سبتمبر 2011


كتبت- نسمة علي:
نظم مئات العاملين بشركة "فاركو" للأدوية اعتصاماً مفتوحاً في المحافظة صباح اليوم الاثنين، احتجاجاً على عدم صرف المستحقات المالية المتأخرة.
ورفع العاملون خلال الاعتصام لافتات كتبوا عليها عبارات تطالب بصرف المستحقات المالية المتأخرة ومنها "أين حقوق القطاعات العمالية"، و"الشركة بتتبرع للنوادي بفلوس العمال"، و"فينك فينك يا قوى يا عاملة".

وقال "محمد أحمد" - أحد العاملين- إن الشركة تعد من أهم شركات الأدوية في الشرق الأوسط ، وتضم نحو 1000 عامل، يحصلون على رواتب شهرية "متدنية"، مشيراً إلى أنهم نظموا وقفة احتجاجية يوم الخميس الماضي، للمطالبة بصرف المستحقات المالية المتأخرة في مواعيد محددة.

وأوضح أن إدارة الشركة عقدت اجتماعاً طارئاً يوم الخميس الماضي مع أحد ممثلي الشركة ووفد من العمال، والذي وعدهم بصرف الأرباح السنوية في شهري سبتمبر ونوفمبر المقبلين، وصرف العلاوة الاجتماعية الدورية في موعدها المحدد في شهر أكتوبر المقبل.

وقال "محمود السيد" ـ أحد العاملين في الشركة ـ أنهم فوجئ يوم السبت الماضي بصدور منشور إداري  من رئيس مجلس الإدارة الشركة بإلغاء كافة الوعود التي أقرها مجلس الإدارة في اجتماع يوم الخميس الماضي ؛ ما أدي إلي قيامهم بالاعتصام داخل الشركة.

وانتقد عدد من العاملين بالشركة سياسات إدارتها "التعسفية"، بعد أن قطعت عن المعتصمين المياه والكهرباء، لافتين إلى أن إدارة الشركة قررت إغلاقها لأجل غير مسمى.

وكان العمال قد نظموا إضراباً عن العمل يوم الخميس الماضي احتجاجاً على تبرع الشركة لجامعة "زويل" التي تم إنشاءها عقب اندلاع ثورة 25 يناير، ولنادي الاتحاد الرياضي ولأهالي العامرية لإنشاء شبكة صرف صحي جديدة، في الوقت الذي تعاني فيه القطاعات العمالية بداخلها من الأوضاع الاقتصادية والمعيشية "السيئة"، خاصةً في ظل الظروف التي تعاني منها البلاد.
 

تعليقات القراء

مقالات مرتبطة