الجمعة , أبريل 28 2017
الرئيسية / اقتصاد / لا تراعي الفقراء وتزيد معدل البطالة.. 20 معلومة حول ضريبة القيمة المضافة

لا تراعي الفقراء وتزيد معدل البطالة.. 20 معلومة حول ضريبة القيمة المضافة

  1- هي إحدى أنواع الضرائب غير المباشرة، تطبق على الفرق بين سعر الشراء للبائع، وسعر إعادة البيع، لجميع السلع، والخدمات.

 

 

 

 

 

 

2- تقع قيمة الضريبة على كاهل المستهلك النهائي، بينما تؤدي الشركات دور الوسيط بين الدولة والمستهلك في تحصيل هذه الضريبة.
3- تعد غير مباشرة لأنه لا يتم تحصيلها مباشرة من الدولة، كما هو الشأن بالنسبة للضريبة على الدخل، وإنما تقوم الشركات بتحصيل مبالغ الضريبة ودفعها إلى الدولة بعد خصم المبالغ التي أدتها هي نفسها عن مشترياتها من السلع والخدمات لباقي الشركات.
4- تمثل القيمة المضافة هنا الفرق بين ثمن بيع السلعة أو تأدية الخدمة وبين ثمن شراء المواد التي دخلت في إنتاجها وتطويرها، بالإضافة إلى ثمن الشراء الأصلي للسلعة أو الخدمة. 
5- القيمة المضافة (التي تفرض عليها الضريبة) = ثمن بيع السلعة أو تأدية الخدمة (المخرجات) – تكاليف الإنتاج والتحسين، بالإضافة إلى ثمن شراء السلعة أو الخدمة (المدخلات).
6- يختلف سعر الضريبة من دولة لأخرى، وهي إما تكون ذات سعر موحد على جميع السلع والخدمات، وإما تكون ذات أسعار مختلفة كـ 5%- 10%- 20%- 25% مثلًا، وفقًا لنوع السلعة أو الخدمة، وإما أن تكون ذات سعر موحد مع تطبيق أسعار أخرى على سلع أو خدمات معينة تنزل في قوائم محددة.
7- ومن المرجح أن يكون السعر الموحد لضريبة القيمة المضافة هو 14% بزيادة 4% عن سعر ضريبة المبيعات.
8- لا يتضمن المشروع أية ضرائب جديدة على البنزين، إذا أن الجداول المرفقة بمشروع القانون، هي نفس الجداول التي تتضمنها ضريبة المبيعات السارية حاليًا.
9- تم إدراج الأسمدة والمبيدات ضمن الجدول بنسبة 5%، وبالتالي لم تتغير قيمة الضريبة المفروضة عليها.
10- بالنسبة للأدوية، فوفقًا للجدول فإن قيمة الضريبة عليها هي 5%، وتفرض ضريبة على الأدوية المستوردة بقيمة 1,625%..
11- مشروع القانون لا يتضمن أيه زيادة في العبء الضريبي على سيارات الركوب؛ إذ أبقى القانون نفس السعر الضريبي الحالي المطبق في ضريبة المبيعات، كما هو تطبيق الفروقات التي أوضحناها بين الضريبتين. 
12- ظلت ضريبة سلع وخدمات مثل الجبس 5% – أعمال المقاولات والتشييد والبناء 5% – النقل المكيف بين المحافظات 5% كما هي.
13- تُعفى السلع التي يتم تصديرها من الضريبة على القيمة المضافة في البلد المصدر، بينما تخضع السلع المستوردة للضريبة في البلد المستورد.
14- الحكومة تلجأ لضريبة القيمة المضافة لإصلاح عجز الموازنة، بعدما تفاقمه بصورة كبيرة، وبسبب ارتفاع حجم الدين العام ليتجاوزر 3 تريليون لأول مرة.
15- الضريبة ربما تتسبب في ارتفاع الأسعار بصورة تفوق الزيادة فى النسب بصورة أكبر بسبب عشوائية التسعير، حتي فرض الضريبة؛ بسبب لجوء التجار إلى التخزين مما يزيد الركود.
16- قد يؤدي تطبيق الضريبة إلى ارتفاع في معدلات التضخم بنسبة تترواح من 2 – 3.5% وتعتبر هذه النسبة مرتفعة إذا ما تم إضافتها لمعدل التضخم الذي وصل إلى 14% في شهر يونيو، وفقًا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.
17- ستؤدي الضريبة إلى انكماش في معدل الطلب الكلي لإحجام المستهلكين على الشراء بسبب ارتفاع معدلات التضخم، مما يقلل من حجم مبيعات المنشآت وبالتالي تقل أرباحها، وما يعكسه ذلك من تأثر مباشر على معدل البطالة.
18- تؤدي الضريبة إلى ارتفاع الإيرادات العامة للدولة من خلال زيادة متحصلات الضرائب مما يسهم في تقليل عجز الموازنة العامة.
19- تتسبب الضريبة في زيادة الأعباء على الجهاز الضريبي بسبب زيادة أعداد المكلفين بدفع الضرائب وزيادة عدد العمليات بشكل ضخم لأن كل عملية أو مرحلة يفرض عليها ضريبة وذلك بعكس ضريبة المبيعات.
20- الضريبة لا تراعي العدالة الاجتماعية، حتى ولو تم إعفاء السلع الرئيسة؛ لأن الفقراء حتى لو كان إنفاقهم أقل فى السلع الخاضعة للضريبة، فإنها سوف تأكل جزءًا من دخولهم وتقلل المنفعة التى يحصلون عليها مقابل حجم الدخل المحدود.

 
 
 
 
 
 

عن amladmin

شاهد أيضاً

أسعار الذهب اليوم

شهدت أسعار الذهب خلال الأيام القليلة الماضية وحتى صباح اليوم الخميس الموافق 27 من أبريل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *