الرئيسية / الثورة / الأمن يرفض الإفراج عن ثلاثة شباب رغم حصولهم علي قرار بإخلاء سبيلهم

الأمن يرفض الإفراج عن ثلاثة شباب رغم حصولهم علي قرار بإخلاء سبيلهم

واصل الأمن الوطني احتجاز 3 من شباب مركز شبين القناطر رغم حصولهم على قرار بإخلاء سبيلهم بعد نحو 5 أشهر من الحبس الاحتياطي قضاها كل من أنس وبلال هشام خفاجي وعبدالكريم يوسف عقب اعتقالهم من إحدى مقاهي مدينة شبين القناطر في الـ15 من إبريل الماضي.

 

كانت عناصر الأمن قد اختطفت كل من الأخوين أنس هشام وبلال هشام وعبدالكريم يوسف ومحمد حسيب، منتصف إبريل الماضي تزامنا مع تظاهرات جمعة الأرض، ووجهت لهم النيابة تهم الانتماء لجماعة على خلال القانون، قبل أن تقرر محكمة بنها إخلاء سبيلهم نهاية الأسبوع الماضي.
 
 
وفور عودتهم لمركز شرطة شبين القناطر لتنفيذ قرار الإخلاء فوجيء الشبان الثلاثة بقيام الأمن الوطني بتلفيق قضايا جديدة لهم وقاموا بإخفاء كل من بلال وأنس لعدة ساعات قبل عرضهم اليوم السبت على النيابة مرة أخرى بمحكمة شين القناطر وتوجيه تهمًا جديدة لهم تتعلق أيضا بالانتماء لجماعة على خلاف القانون.
 
 
كما قامت نيابة شبين القناطر بتوجيه تهمًا جديدة للشاب عبدالكريم يوسف وقررت حبسه مجددا على ذمة التحقيقات على اتهام صدر قبل أسبوعين بحقه ومعه آخرين بالتحريض على التظاهر رغم كونه محتجزا منذ عدة أشهر.

عن amladmin

شاهد أيضاً

تظاهرة لثوار “ناهيا” بالجيزة رفضا لبيع جزيرتي تيران وصنافير

انطلق ثوار منطقة ناهيا بالجيزة بتظاهرة ليلية رفضا لبيع جزيرتي تيران وصنافير .. وسط هتافر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *